images/aapso/logo/aapso-arab.png

مؤتمرات

إفتتاح لجنة الكونجو برازفيل للتضامن

افتتحت منظمة تضامن الشعوب الأفريقة الآسيوية يوم 7 ديسمبر 2018، برئاسة الدكتور حلمى الحديدى رئيس المنظمة والوزير شارل نجانفومو وزير الداخلية للشئون اللامركزية والتنمية المحلية ورئيس لجنة التضامن بالكونجو، مكتب لجنة الكونجو برازفيل التابعة لمنظمة التضامن وإعتبارها أحد اللجان الوطنية التابعة للمنظمة.

وقد شارك فى احتفال تدشين لجنة التضامن بالكونجو وفد من المنظمة مكون من السيد نورى عبد الرزاق السكرير العام للمنظمة والأستاذة كرستين جمال مسئولة القسم الدولى بالمنظمة، وكذلك وفد من المجلس الصينى الأفريقى للإستثمار والتنمية وهم : السيد يانيك دنكينك، الأستاذة جليلة الكسراوى، والأستاذ محمد أبو العلا والدكتور سنا والأستاذ محمد الكسراوى.

وقد أكد الدكتور حلمى خلال حفل افتتاح تدشين لجنة المنظمة بالكونجو على أهمية التضامن بين الشعوب الأفريقية من أجل السلام فى العالم وخاصة فى أفريقيا وآسيا، والتنمية المستدامة، وأن السلم والتضامن هم ركيزتان للتنمية المستدامة. وعبر عن غامر سعادته بلجنة الكونجو وانضمامها إلى لجان التضامن الوطنية.

وكذلك عبر الوزير شارل رئيس اللجنة بالكونجو عن شدة ترحابه بالدكتور حلمى والوفد المرافق له، وأن اختيار منظمة التضامن للكونجو لتمثلها فى منطقة وسط أفريقيا هو شرف لدولة الكونجو، ولذلك قامت لجنة الكونجو بالتنسيق مع مختلف الأجهزة الإدارية بالدولة لجعل وجود لجنة الكونجو على أرض الواقع.

وعملت لجنة التنسيق على أن يكون مكتب لجنة التضامن بالكونجو معترفاً به من قبل وزارة الداخلية واللامركزية، وتم الحصول على هذا الإعتراف الرسمى وإصداره إيصال إعلان الجمعيات فى 4 أكتوبر 2018.

وأكد الوزير شارل بأن كل شئ سيتم القيام به لتمكين تحقيق أنشطة منظمة التضامن فى الكونجو لتحقيق أهدافها.

وأعضاء لجنة التضامن بالكونجو مكونين من الأعضاء التاليين:
1- الرئيس السيد: Charles Nganfouomo
2- نائب الرئيس: السيد فتحى خليفى
3- الأمين العام: السيد Gaspard Kimpala
4- نائب الأمين العام: السيدة Veronique Kouta Makendzo
5 سكريتر الإتصالات: Charlotte Obesse Akora
6- أمين الصندوق العام: السيد Brice Destin Okoko
7- نائب أمين الصندوق : السيدة Elisabeth Samba

وفى اليوم التالى 8 ديسمبر 2018، التقى الدكتور حلمى الحديدى ووفد المنظمة وأعضاء لجنة الكونجو وأعضاء المجلس الأفريقى الصينى للإستثمار والتنمية، بالسيد بول أُبامبى رئيس الغرفة التجارية والصناعية والزراعية بالكونجو.

وقد رحب السيد بول بزيارة أعضاء منظمة التضامن له، مؤكداً على استعداده بالتعاون مع مكتب المنظمة بالكونجو وتقديم كل التسهيلات لمشاريع التعاون بين لجنة المنظمة بالكونجو والغرفة التجارية.

وفى ذلك اللقاء أكد السيد بول بأن دولة الكونجو تنتظر من مصر خلال رئاستها للاتحاد الأفريقى بدءاً من يناير 2014، بتأسيس سوق أفريقية مشتركة، وهو حلم القارة الأفريقية.

وفى يوم 9 ديسمبر، زار الدكتور حلمى الحديدى وزيرة الشئون الاجتماعية والإنسانية فى مقر الوزارة، والتى تحدثت خلال تلك الزيارة، عن ماتعانيه دولة الكونجو من مشاكل فى البنية التحتية المدمرة بالكونجو نتيجة الأمطار الغزيرة هناك، ومشاكل المشرديين من بيوتهم وكذلك المشاكل الصحية للشعب الكونجولى، وأهمية دور المنظمة ومكتبها بالكونجو للمساعدة فى محاربة الفقر والبطالة، والسعى نحو تحقيق أهداف ومبادئ حقوق الإنسان.

وقام وفد المنظمة بزيارة السفارة المصرية والتقت بالسفير المصرى هناك السفير حاتم قنديل، تداولوا النقاش حول مشاكل الكونجو واحتياجاتها الإنسانية، وفرص الإستثمار فيها خاصة فى مجال الزراعة.

وقد توجهت المنظمة بجزيل الشكر للجنة الكونجولية للتضامن على إستضافتها وتوليها جميع نفقات سفر وفد المنظمة.

وتعتبر المنظمة هذا الإنجاز هو إضافة لدور ونشاط المنظمة بالقارة الأفريقية التى توليها المنظمة إهتماماً كبيراً من أجل تحقيق أهداف القارة للسلم والتقدم الاجتماعى والتنمية المستدامة.

congo

FaLang translation system by Faboba