بيانات

بيانات

حصول فلسطين علي دولة مراقب غير عضو في الجمعية العامة للأمم المتحدة

 أصدرت السكرتارية الدائمة لمنظمة تضامن الشعوب الافريقية الآسيوية
برئاسة الدكتور /حلمى الحديدى البيان التالي:

 

بمناسبة حصول فلسطين علي دولة مراقب غير عضو في الجمعية العامة للأمم المتحدة يؤكد أن الحق مهما طال الزمن علية ثابتا لن يضيع وهذه الخطوة هي على طريق استعادة دولة فلسطين المستقلة أرضا وبرا وبحرا وجوا سوف تكون الخطوة التالية باعتبار هذا القرار هو انتصار لكفاح الشعب الفلسطيني المتراكم والمتواصل انتصارا سياسيا ودبلوماسيا علي الصعيد الوطني و الدولي والعربي .

اِقرأ المزيد...

بيان المنظمة حول الوضع في مالي

 بيان منظمة تضامن الشعوب الآفرو آسيوي حول الوضع في مالي

 منذ أن وقع الانقلاب العسكري في مالي بقيادة آمادو سانجودو في22 مارس 2012 وأخذ الوضع في مالي بصفة عامة يتحول من سيئ إلي أسوأ. وتم لاحقاً تشكيل هيئة انتقالية تدير البلاد برئاسة ديونكوندا تراورى. ولكن اثار خطر تقسيم مالى مخاوف وفزع كبير ، حيث أن هناك جماعات اسلامية مسلحة وارهابية عدة مثل القاعدة. وسيطرت علي الجزء الشمالي من البلاد جماعات تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي والمتمردين الطوارق وأنصار الدين.

اِقرأ المزيد...

تفجير دمشق

 أعلن الجيش السوري الحر وجماعة لواء الاسلام مسؤوليتهما عن تفجير مبنى الأمن القومي بوسط دمشق بالأمس 18/7/2012 ، وذلك أثناء انعقاد اجتماع لكبار المسؤولين بالدولة ،


 وأسفر التفجير الانتحاري لأحد الحراس داخل المبنى إلى مقتل نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع، ونائبه ، ووزير الداخلية ، وصهر الرئيس السوري، ورئيس خلية الأزمة وغيرهما من كبار المسؤولين.

ويأتي هذا التفجير بعد ثلاثة أيام من اشتباكات داخل دمشق ، وإعلان قوات المعارضة عن عملية أطلقوا عليها " بركان دمشق".

وتعتبر منظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية هذا التصعيد بأنه منعطفا حاسما يبين عجز النظام عن حل الأزمة المستعصية في سوريا نتيجة تجاهله المستمر لكافة المبادرات التي كانت تستهدف حل الأزمة بأسلوب توافقي سلمي. وتناشد منظمة التضامن جميع الأطراف دون استثناء إلى ضرورة احترام حقوق الإنسان وإيقاف المجازر الوحشية فورا والعمل على ايقاف أي نزيف من الدماء والحفاظ على وحدة سوريا والانتقال بها إلى نظام ديمقراطي يحترم حقوق الإنسان ويراعى آمال وطموحات الشعب السوري.

مجزرة التريمسة

 تتابع منظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية بقلق بالغ الأوضاع المأساوية التى يعيشها الشعب السورى من إنتهاكات ضد الإنسانية وجرائم وحشية ضد المدنيين السوريين والتى كان أخرها مجزرة التريمسة


والتى تأتى بعد عدة مجازر سابقة فى الحولة والقنبير وغيرها، وهى المجزرة التى راح ضحيتها أكثر من 300 قتيل وعشرات الجرحى معظمهم من النساء والأطفال، بالإضافة غلى إستهداف المجزرة لأُسر المنشقين عن الجيش النظامى طبقا لمتحدث باسم مراقبى الأمم المتحدة فى سوريا بتاريخ 15 يونيو 2012.

 إن منظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية إذ تدين هذه المجزرة الوحشية، فهى تعتبرها إنتهاكا صارخا لانفاق المبعوث كوفى عنان للسلام، وتنذر بحرب أهلية وشيكة فى سوريا، داعية المجتمع الدولى ونشطاء السلام فى العالم إلى التحرك الدولى لدعم الشعب السورى فى ثورته، ووقف نزيف الدم المستمر فورا، وإتخاذ كافة الإجراءات العاجلة فى نطاق ميثاق الأمم المتحدة لفتح تحقيقا دوليا واسعا حول مجزرة التريمسة وغيرها من المجازر اللإنسانية، والضغط على الجانب السورى لإحترام أخر خطة للسلام لكوفى عنان كاملة من أجل الحفاظ على وحدة سوريا واستقرار الأمن الإقليمى.

التسوية السلمية

التسوية السلمية للملفات المفتوحة

طريق الأمن والسلام والاستقرار

لشمال وجنوب السودان

 تعرب منظمة تضامن الشعوب الأفريقية والآسيوية عن شعورها بالصدمة من انفجار القتال في منطقة هجليج النفطية التي تقع إلى الشمال من خط الحدود بين شمال السودان وجنوبه ووقوع خسائر بشرية تقدر بمئات القتلى .

اِقرأ المزيد...

our archive ar