الرئيسية  //  بيانات  //  الذكرى السبعين للنكبة
طباعة
البريد الإلكتروني

في الذكرى السبعين للنكبة، الذي يوافق الخامس عشر من مايو، في أعقاب إعلان الكيان الاسرائيلى دولته المغتصبة على الأرض الفلسطينية، فان منظمة تضامن الشعوب الافريقية الاسيوية تؤكد على موقفها المبدئي والثابت المساند للقضية الفلسطينية باعتبارها أكثر القضايا عدلًا في العصر الحديث، وعلى حق الشعب الفلسطيني في أرضه ومقدساته، وعلى ضرورة إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس الشرقية ، ورفض كل خطوة دولية ضد تلك الثوابت لأنها تعطي شرعية للاحتلال الغاصب، وخاصة قرار الإدارة الأمريكية بنقل سفارتها إلى القدس والاعتراف بها عاصمة للاحتلال، والذي ترافق مع ذكرى النكبة، وتشريد الملايين من أبناء الشعب الفلسطيني الحر الأبي.

 

أن الخطوة الأمريكية المخالفة لكل القرارات والمواثيق والمعاهدات الدولية، تعتدي على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، وعلى حلمه المشروع في العوده إلى أرضه ودياره، وفي إقامة دولته المستقلة، كما أنها تستبق المفاوضات النهائية الجارية لترتيب المستقبل وحل الدولتين، وتنحاز للطرف المغتصب ضد صاحب الحق الأصيل والتاريخي.

 

لا يزال الشعب الفلسطيني والأمة العربية جمعاء يعيشون آثار النكبة من استيطان وهدم للبيوت وتشريد وحصار وعزل المدن ومحاولات طمس الهوية، ولا زال الشعب الفلسطيني محروما من حقه في تقرير مصيره وحق العودة لجميع اللاجئين وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

 

إن منظمة التضامن وهي تستحضر اليوم هذه الذكرى الأليمة التي تمثل جرحا غائرا في ضمائر سائر قوى الأمة العربية والشعوب الحرّة في العالم تؤكد على إنّ النكبة العربيّة الفلسطينيّة ليست مجرد ذكرى أليمة عابرة، بل هي جريمةٌ لا تزال آثارها ماثلةً أمام العيان ، وأن القضيّة الفلسطينية ستظل مهما طال الزمن وأوغل العدو في عدوانه قضية الأمة العربية المركزيّة الأولى .

 

وتتقدم منظمة التضامن ببالغ العزاء لحكومة السلطة الفلسطينية و الشعب الفلسطينى فى ضحايا العدوان الاخير و الذى راح منه اكثر من 55 شهيد و حوالى الفين جريح .

FacebookTwitterGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed

S5 Box

Login

Register

*
*
*
*
*
*

Fields marked with an asterisk (*) are required.