الرئيسية  //  بيانات  //  البيان الختامي لاجتماع اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني
طباعة
البريد الإلكتروني

البيان الختامي لاجتماع
اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني
القاهرة 4 مايو 2018


عقدت اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني التابعة لمنظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية اجتماعها الثاني بالقاهرة بدعوة من اللجنة المصرية للتضامن .

ويأتي هذا الاجتماع في ظل ظروف دقيقة وحرجة تمر بها القضية الفلسطينية.

 

حيث تسعى إسرائيل بكل قوة مدعومة من قبل أمريكا لتصفية هذه القضية واجهاض جهود الفلسطينيين للحصول على حقوقهم المشروعة في دولة مستقلة على حدود يونيو 67 (كل أراضي الضفة الغربية وغزة) وعاصمتها القدس الشرقية ، مع ضمان حق العودة لمن أجبروا من الفلسطينيين على ترك أراضيهم قسرا.

 

فقد اعتزمت الادارة الأمريكية الجديدة بالقدس عاصمة لإسرائيل وقررت نقل السفارة الأمريكية اليها وتعتزم تنفيذ ذلك بعد بضعة أيام خلال هذا الشهر .. وفي ذات الوقت سعت إدار ترامب أيضا لإعداد مشروع لحل الصراع العربي الإسرائيلي أطلق عليه صفقة القرن يقضي بسلب الفلسطينيين حقهم المشروع في دولة مستقلة ، وحق اللاجئين منهم في العودة إلى أراضيهم .. واقترن ذلك بفرض ضغوط على الأشقاء الفلسطينيين من خلال تخفيض المساعدات لمنظمة الأونروا التي تنفق على اللاجئين الفلسطينيين ، وكذلك المساعدات الأمريكية للسلطة الفلسطينية .. كما اقترن ذلك أيضا بتصعيد إسرائيلي في استخدام آلة القتل ضد الفلسطينيين خاصة في غزة ، مع تشديد الحصار المفروض على أهلها وتكثيف عمليات الملاحقة والمطاردة في الضفة الغربية للفلسطينيين والاعتداءات المستمرة على الأماكن المقدسة في القدس الشريف، وفي مقدمتها المسجد الأقصى.


كذلك ارتفعت أصوات أمريكية وإسرائيلية وصهيونية تتعمد طرح تلك الأخطاء الخبيثة التي تقضى بتوطين أعداد من الفلسطينيين على مساحة من سيناء العزيزة على كل مصري ، وهو الأمر المرفوض شعبيا ورسميا في مصر ، ومرفوض أيضا فلسطينيا وعربيا.


ويجري ذلك كله في ظل وضع عربي صعب حيث تنشغل دول عربية عديدة بهمومها الداخلية في مواجهة الخطة الأمريكية الغربية لتخويض كيان الدولة الوطنية في منطقتنا العربية وتخوض دول عربية أخرى حربا ضارية ضد الأرهاب .. وفي ذات الوقت يتعرض الأمن القومي العربي للخطر .. حيث يزيد تدخل قوى إقليمية في شؤون شعوبنا ودولنا العربية ، وتزايد النوازع الانفصالية وقد أثر ذلك بالسلب على درجة الاهتمام الرسمي العربي بالقضية الفلسطينية ، رغم انها مازالت تحتل الصدارة في وجدان الشعوب العربية نظرا لأن الشعب الفلسطيني هو الشعب الوحيد في العالم كله الذي مازال يتعرض لاحتلال إسرائيلي بشع وعنصري.


وكل ذلك يفرض علينا نحن أعضاء اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني أن نبذل جهدا أكبر وأوسع عالميا لنفضح المخطط الأمريكي الإسرائيلي لتصفية القضية الفلسطينية وكشف زيفه وتعارضه مع مبادئ الشرعية الدولية التي تقضى بحق الشعوب في تقرير مصيرها.. وعلينا حشد أكبر دعم وتأييد دولي واسع لأشقائنا في فلسطين ، سواء في المنظمات الدولية والأمم المتحدة والمحكمة الدولية واليونسكو وغيرها ،أو خارجها من خلال المنظمات والحركات الشعبية ، خاصة تلك المعنية بحقوق الإنسان .. وعلينا كذلك أن ندعم بكل سبيل صمود الشعب الفلسطيني ومساعدته على الحفاظ على الهوية الفلسطينية العربية في مواجهة عمل اسرائيلي مخطط لطمس الشخصية والهوية الفلسطينية والنيل من قناعة الفلسطينيين التي تؤكد حقوقهم التاريخية في هذه الأرض التي عاشوا فيها آلاف السنين ولذلك نعلن:


أولا: الرفض التام والمطلق للمخطط الأمريكي الذي يستهدف تصفية القضية الفلسطينية في ظل انحياز تام ومطلق لدولة الاحتلال الإسرائيلي ، ومااتخذته أمريكا من قرارات بشأن القدس .. مع التأكيد على أن القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية دون غيرها وأي قرار يخالف ذلك هو قرار باطل ومعدوم.


ثانيا: رفض واستنكار وإدانةالاعتداءات الإسرائيلية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني الأعزل ومانجم عن هذه الاعتداءات من سقوط عشرات الشهداء وآلاف الجرحى ومئات المعتقلين منذ بداية العام الحالي (2018)، اضافة إلى مصادرة المزيد من الأراضي واستمرار الاستيطان بوتيرة متسارعة غير مسبوقة.


ثالثا: الرفض المطلق والتام لأي تدخل خارجي من القوى الدولية أو الإقليمية في الشأن العربي بشكل عام والشأن الفلسطيني بشكل خاص، خاصة وأن هذا التدخل يعزز الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين.


رابعا: التأكيد على الدعم التام من كافة أعضاء منظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية مع الشعب الفلسطيني وتقديم المساعدة له بكل الطرق الممكنة.

 

خامسا: تجديد الدعم التام لمنظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية فيما تتخذه من قرارات تخص القضية الفلسطينية .. والدعم التام أيضا لقرارات المجلس الوطني الفلسطيني التي اتخذها في دورته الأخيرة (دورة القدس) وحماية الشرعية الفلسطينية .. مع الدعم التام أيضا لأية جهود تستهدف رأب الصدع الفلسطيني وتحقيق الوحدة الفلسطينية ، وهي الجهود التي تتبناها مصر الآن .


ويتقدم أعضاء اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني بالشكر الجزيل للجنة المصرية للتضامن على استضافتها الاجتماع الثاني للجنة الدولية وحسن التنظيم وكرم الضيافة.
ويأمل أعضاء اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني أن تستضيف اللجنة الروسية للسلم والتضامن الاجتماع القادم والثالث قبل نهاية هذا العام .


عاشت فلسطين حرة.. عاش كفاح الشعب الفلسطيني

FacebookTwitterGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed

S5 Box

Login

Register

*
*
*
*
*
*

Fields marked with an asterisk (*) are required.